التخطي إلى المحتوى

قال رئيس مهرجان القاهرة في دورته الـ42 محمد حفظي، حول السبب وراء عدم تكريم الراحل الفنان محمود ياسين. ضمن فعاليات هذه الدورة :”إن وفاة الفنان محمود ياسين من أكبر الأحداث الفنية هذا العام. لم يكن مقصودا تجاهله وهو من أحد أهم الممثلين على مدار الـ 30 عام الماضيين ولا ينكر فضله على السينما ومهرجان القاهرة الذي شارك فيه كثيرا. لكن نحن قررنا عدم إقامة تكريم للراحلين مثلما حدث في مهرجان الجونة قبل شهر، حتى لا يكون تكرارا”.

وكانت أسرة محمود ياسين عبرت عن غضبها واستنكارها لعدم تكريم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لمشواره الفني بعد رحيله. والذي مر 40 يوما على وفاته.

ونشرت شهيرة زوجة الفنان الراحل محمود ياسين صورة من رد حفظي على سبب عدم تكريم محمود ياسين. وعلقت عبر حسابها على “فيسبوك”: “هههه والنبي ده رد رئيس مهرجان عريق والله عيب جه يكحلها عماها”.

واعتبرت الفنانة شهيرة، أن عدم تكريم المهرجان له “سقطة كبيرة”، بحسب تعبيرها، وأكدت أن زوجها كان نجما استثنائيا بشهادة الجميع.

بينما كتب نجل الراحل، السيناريست عمرو محمود ياسين عبر حسابه على “فيسبوك: “قد لا تعلم إدارة المهرجان الحالية قيمة محمود ياسين السينمائية. وأنه أحد روادها الذي قدم ما يقارب الـ170 فيلما، وعليه يفترض عندما يرحل عن دنيانا قبل انطلاق المهرجان ببضعة أسابيع أن نرى بالافتتاح شيئا ما.. إشارة ما لرحيل أحد أيقونات السينما المصرية والعربية.. ولكن البعض يبدو وكأنه لا يعلم.. أو لا يعرف.. أو غير مهتم أو غير مدرك.. أو أي حاجة”.

وأما الفنانة رانيا محمود ياسين، ابنة الفنان الراحل، فكتبت عبر حسابها على “فيسبوك: “نحن لا يفرق معنا هذا التكريم. ووالدي تكرم مرتين من مهرجان القاهرة السينمائي، ولكن الأمر يفرق مع الناس جدا، نشكركم على مشاعركم الحلوة، تكريم النجم محمود ياسين إضافة لأي مهرجان. شكرا لمشاعركم جمهور محمود ياسين الكبير الذي حبكم له هو أهم وأكبر تكريم”.

المصدر: سبوتنيك

التعليقات