شاكيرا في رقصة خاصة مع والدها إحتفالاً بعيد ميلاده

نارمين محمدوك
سينما وفن
شاكيرا في رقصة خاصة مع والدها إحتفالاً بعيد ميلاده
شاكيرا في رقصة خاصة مع والدها إحتفالاً بعيد ميلاده

فيديو قصير لا تتعدى مدته ثوانٍ معدودة أصبح حديث السوشيال ميديا وفازت به النجمة العالمية “شاكيرا” بقلوب متابعيها وآلاف التعليقات. فيديو لا يتعلق بإنتاج موسيقي جديد أو مشاركة لحظة مع أطفالها، ولكن يتعلق بعلاقة “شاكيرا” بوالدها وليام مبارك.

فقد شاركت المغنية الكولومبية مع أكثر من 70 مليون معجب على إنستجرام مقطع فيديو كله فرح وخفة وهي تتمايل مع والدها السيد “وليام مبارك” على أنغام موسيقى الأغنية الشهيرة Last night I dreamed of you إحتفالًا به لبلوغه سن التسعين، بحسب موقع “California 18”.

وبهذا الفيديو أزالت “شاكيرا” النقاب عن جزء من حياتها الشخصية لم تكشف عنه من قبل وهي علاقتها بوالدها ومكانته.

تهنئة شاكيرا لوالدها

في المقام الأول، أشارت “شاكيرا” إلى أن والدها بلغ من العمر 90 عامًا في 6 سبتمبر وتتساءل عما إذا كانت ستبلغ نفس العمر وبنفس الحيوية مثل والدها.

في رسالة طويلة عاطفية لوالدها بجانب الفيديو المنشور، كتبت شاكيرا: “في السادس من سبتمبر، رأيت والدي يبلغ من العمر 90 عامًا. أتذكر كيف حب الجميع له من حوله والإحتفال به جعلني أفكر في حياتي الخاصة وأتساءل عما إذا كنت سأتمكن يومًا ما من بلوغ سن متقدمة، سأرتدي ملابس مثله بحب كبير وصادق. ليس بسبب الأغاني التي كتبتها أو الأفكار التي خطرت ببالي، ليس بسبب بصمتي الفنية، ولكن بسبب تراثي الإنساني.”

وتابعت: ” هل استمعت للآخرين بما يكفى عندما أصابهم الألم؟ هل منحتهم انتباهي المستمر عندما يحتاجون إليه أو هل كنت مشغولة للغاية أو مشغولة بمخاوفي.”

وعن والدها قالت: “فرحة غير قابلة للتلف، تلك التي تجعلنا نبتسم عندما نتذكر شخصًا عزيزًا، أشخاص مثل والدي، الذي وزع ضوءه طوال حياته بلا كلل مثل مصباح زيت لا ينضب. من يعرفه منا يعرف كيف يجعل كل شخص يلتقي به يشعر بأنه فريد ومميز. ينظر إليهم في أعينهم، يستمع إليهم، ينصحهم ويحبهم. لقد كان كاتبًا وروحًا مبدعة وصاحب ثروة أدبية وفكرية هائلة.”

واختتمت “شاكيرا” رسالتها بكلمات سعيدة، مشددة على أن لا شيء ولا أحد يمكن أن يسلب منهما الرقص، ثم قالت: “أيها الشيء اللطيف، أبي!”

عاصفة من التعليقات والتهاني

لم يستغرق المنشور وقتًا طويلاً لينتشر على إنستغرام، وفي أقل من أربع ساعات وصل إلى أكثر من 690 ألف إعجاب وآلاف التعليقات، حيث لم يكن عيد الميلاد هو الذي كسب قلوب الملايين من أتباعها، ولكن الشكل الذي ظهرت فيه معه.

كتبت الممثلة “شيلينا إيكاردي”: “لقد استمتعت بقراءة كتاباتك … يقولون إننا في نهاية المطاف نبدو مثل والدينا، أنتِ تصفيه وتصفي نفسك!: العمر المديد لكِ ولكم!

و كانت ردود الفعل الأخرى: “كم الحب وكم الحياة”، “هذه الكلمات الجميلة .. سنوات عديدة من الحياة لوالدك الحبيب”، “يا له من كلام حكيم وجميل”.

ومن الجدير بالذكر أنه في 7 سبتمبر، شاركت المغنية وكاتبة الأغاني أيضًا على صفحتها الشخصية الرسمية على إنستغرام صورة تظهر فيها هي ووالديها، مشيرة إلى أن السيد “ويليام” هو مصدر إلهامها وشريكها وكل شيء، وكتبت بجانب الصورة: “صديقي المفضل الآن يحتفل بعيد ميلاده.”

المصدرسيدتي نت
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.