شقيقة سعاد حسني قتلت داخل الشقة

احمد الساري
سينما وفن
شقيقة سعاد حسني قتلت داخل الشقة

في تصريحات لصحيفة “الوطن” المصرية كشفت جنجاه حافظ أنها عندما حضرت مراسم غُسل جثمان شقيقتها سعاد حسني في مستشفى العجوزة بالعاصمة المصرية القاهرة، فوجئت بوجود كسر في جمجمتها، فضلا عن جروح كتيرة في ظهرها، وأن ذراعها الأيسر كان مفصولا عن بعضه تماما

وتابعت :” أن الملاحظات السابقة لم يتم ذكرها في تقرير الطب الشرعي، باستثناء أنها سقطت من شرفة شقتها في العاصمة البريطانية لندن على جانبها الأيسر”.

وبينت جنجاه حافظ ” أن شقيقتها سعاد حسني قتلت داخل الشقة، وألقي بها من شرفة المنزل فيما بعد، ولم تقبل على الانتحار إطلاقا كما تزعم العديد من التقارير”.

وبررت تفسيرها الخاص بالقول إنها “عندما سقطت أختها من الشرفة واستمرار وجود جثمانها في الشارع ما يقرب من 4 ساعات، لم تنزف نقطة واحدة من دماغها”.

وفي وقت سابق اتهمت جنجاه عبد المنعم شقيقة الفنانة الراحلة سعاد حسني وزير الإعلام المصري الأسبق الراحل صفوت الشريف بـ”قتل” السندريلا.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2016، قالت جانجاه شقيقة السندريلا، وذلك لدى استضافتها في برنامج العاشرة مساء على قناة “دريم” مع الإعلامي وائل الإبراشي، “إن الراحل صفوت الشريف قتل أختها ” إلا أنها لم تقدم أي دليل على ادعاءاتها آنذاك.

والجدير بالذكر في 21 يونيو/حزيران 2001، أعلنت وسائل الإعلام خبر وفاة سعاد حسني إثر سقوطها من شرفة شقة في الدور السادس من مبني ستوارت تاور بالعاصمة البريطانية لندن، وأثارت حادثة وفاتها جدلا لم يهدأ حتى الآن، حيث تدور هناك شكوك حول قتلها وليس انتحارها كما أعلنت الشرطة البريطانية آنذاك.

سعاد حسني , السندريلا , جنجاه , جمجمة , صفوت الشريف

المصدر : سبوتنيك

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.