التخطي إلى المحتوى

وفاة النجم المصري الكبير محمود ياسين الذي غادر عالمنا صباح يومنا هذا عن عمر ناهز 79 عاما بعد صراع مرير مع المرض.

وكان نجله عمرو  قد أعلن خبر وفاته عبر حسابه على فيسبوك وكتب: «توفي إلى رحمة الله تعالى والدي الفنان محمود ياسين.. إنا لله وإنا إليه راجعون أسألكم الدعاء».

ومن المقرر أن تشيع جنازة النجم الكبير غدًا الخميس.

ويجدر الإشارة إلى أن مرض الفنان محمودياسين، تسبب في منعه من العمل والظهور على الشاشة منذ 8 سنوات

حياة الفنان الراحل:

ولد محمود فؤاد محمود ياسين في مدينة بورسعيد المصرية في عام 1941 وتعلق بالمسرح منذ أن كان في المرحلة الإعدادية من خلال مشاركته في (نادي المسرح) في بورسعيد، وكان حلمه في تلك الفتره أن يقف في احد الايام على خشبة المسرح القومي.

ومن ثم انتقل إلى القاهرة للالتحاق بالجامعة وتخرج من كلية الحقوق.

وحقق حلمه بالانضمام للمسرح القومي الذي قدم عليه وعلى المسارح الأخرى عشرات الأعمالالفنية المميزة مثل: (ليلى والمجنون-الخديوي-حدث في أكتوبر-عودة الغائب-الزيارة انتهت-بداية ونهاية-البهلوان).

وقد قدم في السينما أدوارا صغيرة في نهاية فترة الستينات إلى أن جاءت فرصته الكبيرة في فيلم (نحن لا نزرع الشوك) مع شادية عام 1970 وتوالت الأفلام بعد ذلك فكان من بينها (الخيط الرفيع-أنف وثلاث عيون-قاع المدينة-مولد يا دنيا-اذكريني-الباطنية-الجلسة سرية-الحرافيش) .

وفي التليفزيون المصري قدم عشرات المسلسلات منها (الدوامة-غدا تتفتح الزهور-مذكرات زوج-اللقاء الثاني-أخو البنات-اليقين) و(العصيان-سوق العصر-وعد ومش مكتوب-ضد التيار-رياح الشرق-أبو حنيفة النعمان).

وحصل على منحه للتقديم في الادوار الفنية للعب أدوار مميزة في السينما وقف فيها بجانب الأجيال التالية من النجوم فشارك في (الجزيرة) مع أحمد السقا و(الوعد) مع آسر ياسين و(عزبة آدم) مع أحمد عزمي وماجد الكدواني و(جدو حبيبي) مع بشرى وأحمد فهمي.

التعليقات