التخطي إلى المحتوى

كثير من الناس تعان من الارق الدائم ويهمها معرفة علاجه واسبابة على حدا سواء ووفقاء للأطباء والباحثين قد تنقسم العلاجات البديلة للأرق إلى 3 أنواع:

1.  علاجات العقل والجسد

ذكرت الدكتورة يونغ أن العقل يلعب دورا رئيسيا عندما يتعلق الأمر بمدى سهولة النوم ومدّته، لهذا السبب يجدر بالناس تجربة تقنيات العقل والجسد أولا في حال كانوا يعانون من الأرق.

وتتضمن علاجات العقل والجسد: التأمل والتنويم المغناطيسي والتصوّر الموجّه والتاي تشي واليوغا، ويمكن أن تساعد هذه الممارسات على تهدئة الأفكار الاسترخاء، كما أنها مفيدة بشكل خاص لكبار السن,ويمكن للعلاجات التي تعتمد على الاهتمام بالجسد أن تريح الجسم بدرجة كافية لتسريع الشعور بالنعاس، وتشمل هذه العلاجات التدليك والوخز بالإبر بالإضافة إلى تقنيات الحفاظ على طاقة الجسم لتقليل التوتر.

2.    العلاجات القائمة على أساس بيولوجي

ولا يقصد بالمكملات البيولوجية الحبوب المنومة، وإنما علاج يساعد فقط على تحقيق التوازن بين كيمياء جسمك وإيقاعه بشكل طبيعي، مما يسهّل النوم. وبحسب الدكتورة يونغ، فإن العلاجات البيولوجية الأكثر فاعلية وشعبية هي

  •   المغنيسيوم: مكمل معدني.
  •   الميلاتونين: هرمون يساعد على النوم.
  •   شاي البابونج.

3.  العلاج السلوكي المعرفي

يتضمّن العلاج السلوكي المعرفي للأرق مجموعة من الاستراتيجيات السلوكية والتدخلات المعرفية التي يمكن أن تساعدك على النوم بشكل أسرع، مع تمديد مدّة النوم وتحسين جودته. ويعتبر العلاج السلوكي المعرفي فعّالا على المدى القصير والطويل، وله آثار جانبية قليلة. وبحسب اختصاصية النوم ميشيل دريروب، فإن هذا العلاج يساعد الناس على تغيير الأفكار والسلوكيات التي تتداخل مع النوم. وتقدّم الدكتورة دريروب بعض الاقتراحات، مثل:

إذا وجدت نفسك مستيقظا وتشعر بالقلق بعد 15 أو 20 دقيقة من الاستلقاء، فانهض من السرير وافعل شيئا يساعد على الاسترخاء مثل قراءة كتاب، ثمّ عد للفراش مرة أخرى عندما تشعر بالنعاس. سيساعدك هذا على ربط سريرك بالنوم .

جهّز جدولا للنوم والتزم به: حاول الاستيقاظ في الوقت ذاته كل يوم، بغض النظر عن تجربتك الليلية. سيساعد ذلك جسمك على تنظيم دورة النوم والاستيقاظ الداخلية الخاصة به على مدار 24 ساعة، والمعروفة بالساعة البيولوجية أو إيقاع الساعة البيولوجية.

التعليقات