المشي أم الجري أيهما الأفضل؟

احمد الساري
صحة ولياقة
احمد الساري5 مارس 2021آخر تحديث : منذ سنة واحدة
المشي أم الجري أيهما الأفضل؟

يتفق جميع الأطباء على أن ممارسة التمارين الرياضية تساعد على تنظيم الجسم والحفاظ على صحة الجلد، وعندما تقترن بنظام غذائي صحي، فإن النتائج الإيجابية المذهلة التي يحصل الجسم عليها تكون مضاعفة.

وهناك العديد من الأنشطة البدنية التي يمكن أن يمارسها الشخص، مثل المشي والسباحة والجري، ولكن هناك دائما مقارنة بين المشي والجري فيما يتعلق بأيهما هو الأفضل لتحقيق الأهداف.

واتفق الأطباء بهذا الشأن بحسب تقرير نشره موقع “أونلي ماي هيلث” الطبي، على أن كل من المشي والجري شكلين رائعين من التمارين، خاصةً لفقدان الوزن وصحة القلب، وقد تختلف الفوائد والعيوب من شخص لآخر على أساس أهدافهم وصحتهم ومستوى لياقتهم.

النشاطين الجسديين يسمحان للشخص بحرق السعرات الحرارية، وفقدان الوزن، وزيادة الطاقة وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وكلاهما يساعد على تحسين الحالة المزاجية وجيد للبشرة أيضا.

ومن الواضح أن الجري يساعد على حرق عدد أكبر من السعرات الحرارية من المشي، لأنه يتطلب المزيد من الجهد والحركة.

وتحدث أيضا بعض الآثار الجانبية المتمثلة بالتعرض للإصابة أو الكسور أو الإصابة بمتلازمة ألم المفصل الرضفي الفخذي.

ويمكن مقارنة أيهما أفضل المشي أو الجري على أساس هدفك، على سبيل المثال إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن، فقد يكون الجري هو الأفضل لك مقارنة بالمشي.

يمكن للجميع ممارسة المشي، بما في ذلك الأشخاص في منتصف العمر وكبار السن، لكن لا يستطيع الكثير من الناس ممارسة الجري بسبب العديد من الحالات الطبية أو حتى الشيخوخة.

وإذا كنت مبتدئا في ممارسة الرياضة، فمن الحكمة أيضا أن تبدأ بالمشي السريع وليس البدء بممارسة الجري على الفور.

ويمكن القول أن كلا من الجري والمشي يوفر الكثير من الفوائد وهما شكلان ممتازان من التمارين البدنية، وبغض النظر عن نوع التمرين الذي يختاره الشخص، سيحصل على نتائج إيجابية حتما إذا تم القيام به باتساق.

المشي , الجري , ممارسة , الرياضة , أفضل

المصدر: سبوتنيك

رابط مختصر