النهار صحة – هل تنام مع سدادات في أذنيك؟ .. تعرف هذه العادة مفيدة أم ضارة؟

هبة علي
صحة ولياقة
هبة علي10 مارس 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
النهار صحة – هل تنام مع سدادات في أذنيك؟ .. تعرف هذه العادة مفيدة أم ضارة؟

إذا كنت تعيش بجوار جيران مزعجين ، أو لديك زوج يشخر ، فربما تكون قد فكرت في مجموعة متنوعة من الخيارات لمساعدتك في الحصول على نوم جيد ليلاً.

بينما يختار بعض الأشخاص تناول الحبوب المنومة ، يلجأ آخرون إلى سدادات الأذن كحل بسيط وفعال من حيث التكلفة للنوم ، ولكن هل من الجيد حقًا النوم مع سدادات الأذن كل ليلة؟

لا يمكن التقليل من أهمية النوم المناسب ، لأنه يساعد في الحفاظ على توازن ضغط الدم ، وتعزيز جهاز المناعة ، ومساعدة عقلك على التعافي من الإجهاد.

إيجابيات وسلبيات النوم باستخدام سدادات الأذن:

يعد إزعاج نومك أمرًا غير مريح ويمكن أن يكون محبطًا للغاية للتعامل معه ، حيث توفر سدادات الأذن حلاً سهلاً وفعالاً من حيث التكلفة للحصول على نوم عميق.

وجدت دراسة نشرت عام 2014 في المجلة الإيرانية أنه في حين أن الضوضاء كانت سببًا مهمًا لاضطرابات النوم لدى مرضى وحدة العناية المركزة ، فإن استخدام سدادات الأذن أدى إلى تحسن كبير في جودة نوم المشاركين.

في حين أن سدادات الأذن قد تكون الحل الأمثل للنوم الهانئ ، إلا أن هناك آثارًا جانبية محتملة إذا قررت استخدامها. وفقًا لـ Healthline ، فإن استخدام سدادات الأذن على مدار فترة زمنية طويلة يؤدي إلى تراكم شمع الأذن ، مما يؤدي إلى احتمالية الإصابة بالعدوى. يمكن أن يؤدي إهمال تنظيفها أو استبدالها بانتظام إلى تراكم البكتيريا ، مما يعرضك أيضًا لخطر الإصابة.

في حين أن هناك العديد من الأنواع المختلفة من سدادات الأذن في السوق ، فإن النوع الأفضل والأكثر راحة للنوم هو تلك المصنوعة من الرغوة والشمع.

لا تتردد في استخدام سدادات الأذن كل ليلة ولكن لتقليل خطر الإصابة بالعدوى ، تأكد من تنظيفها بانتظام وإدخالها بأيدٍ نظيفة واستبدالها حسب الحاجة.

المصدر: www.masrawy.com

رابط مختصر