دراسة تبين خطورة العاب الموبايل لأطفال

احمد الساري
صحة ولياقة
دراسة تبين خطورة العاب الموبايل لأطفال

أعلنت دراسة علمية حديثة خطورة بالغة على الأطفال عند استخدام الأطفال للهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية بصورة كبيرة، وقال الباحثون إن إدمان الأطفال ألعاب الموبايل يمكن أن يصيبهم بالصرع.

وبحسب ما نشره موقع “تايمز نيوز ناو”وتعد ألعاب الفيديو وألعاب الموبايل طريقة شائعة للترفيه الداخلي بين الأطفال والبالغين، ولكن اكتسبت أنشطة الألعاب كثيرا من الأهمية وسط الوباء، وهو ما يعتبر أمرا خطيرا بصورة كبيرة.

واوضح الباحثون إلى أن ألعاب الفيديو وألعاب الموبايل، تروج للعنف وهذا قد يدفع الأطفال إلى تطوير ميول عنيفة.

وقالت الدراسة: “رغم أن بعض الألعاب يمكن أن تؤدي إلى تحسين الوظيفة المعرفية وحل المشكلات والمهارات الحركية للأطفال، إلا أن بعضها يمكن أن يصيبهم ببعض الأعراض الخطيرة، مثل الصرع”.

واعترفت منظمة الصحة العالمية في مايو/أيار 2019، أن الألعاب يمكن أن تسبب نوعا من الاضطرابات للأطفال.

وتعد الصرع أحد أخطر الأعراض، التي يمكن أن تصيب الأطفال نتيجة لإدمان ألعاب الفيديو وألعاب الموبايل.

والصرع هو “اضطراب عصبي يمكن أن يؤدي إلى نوبات متكررة ناتجة عن أي خلل وظيفي في الدماغ، ناتج عن نشاط غير طبيعي للنشاط الكهربائي للدماغ أو خلل في النواقل العصبية”.

ويعتبر الأطفال، وخاصة الإناث، هم أكثر عرضة لهذه الحالة مقارنة بالبالغين والذكور.

ولا يوجد علاج محدد لهذه الحالة، ولكن يمكن السيطرة على أعراضها بمساعدة المختصين والأدوية.

الصرع , ألعاب الفيديو ,الأطفال , ألعاب الموبايل

المصدر : سبوتنيك

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.