التخطي إلى المحتوى

توصل الباحثون من خلال دراسة أجريت على عدد من المطوعين أن التنفس من خلال الفم أثناء النوم يرفع من خطر إصابة الشخص بتسوس وتآكل الأسنان Dental erosion  .

حيث أكد الباحثون في دراستهم التي نشرت في المجلة العلمية Journal of Oral Rehabilitation أن التنفس عن طريق الفم خلال النوم يعمل على جفاف الفم اذ يقلل من كمية اللعاب الموجودة بداخله حيث يقوم اللعاب بحماية الفم من الحموضة، وبذلك فأن جفاف الفم هو أحد الأسباب التي تؤدي الى تآكل الاسنان وتسوسها.

قام الباحثون بدراسة مستويات الحموضة في الفم خلال ساعات النوم في حالتين، التنفس عن طريق الفم والتنفس عن طريق الانف مع إغلاق الفم. حيث قام الباحثون بقياس درجة الحموضة والحرارة في الفم لعشرة متطوعين أصحاء تم تقسيمهم الى مجموعتين:

المجموعة الأولى: تم وضع مشبك على الأنف لديهم لإجبارهم على التنفس من الفم خلال النوم.

المجموعة الثانية: تنفست بشكل طبيعي عن طريق الأنف خلال النوم.

وكانت نتيجة الدراسة

أن المجموعة التي تنفست عن طريق الفم كان مستوى الحموضة خلال ساعات النوم 6.6.

أما المجموعة التي تنفست عن طريق الانف كان مستوى الحموضة خلال ساعات النوم 7.0.

ولم تختلف درجة حرارة الفم خلال ساعات النوم بين المشتركين جميعهم.

حيث كان معدل درجة الحرارة داخل الفم خلال ساعات النهار 33.1 درجة مئوية و33.3 درجة خلال ساعات النوم.

واستنتج الباحثون أن مستوى الحموضة بالفم يتناقص تدريجياً خلال ساعات النوم لدى جميع المشتركين، إلا أن الانخفاض كان أكبر عندما تنفس المشتركون من خلال الفم ليصل إلى 3.6 مما يعرض الأسنان بشكل كبير بالإصابة بتسوس الأسنان .

التعليقات