التخطي إلى المحتوى

يواجه فريق لاتسيو أزمة مفاجئة تهدده بالانهيار بعد أن عاد إلى منافسة لقب الدوري الإيطالي بقوة، إلى جانب المشاركة في منافسات دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، بعد غياب طويل.

حيث  كشفت صحيفة “لاغازيتا ديلو سبورت” الإيطالية أن فريق لاتسيو يواجه خطر الاستبعاد من منافسات بطولة الدوري الإيطالي بعد تحويله لتحقيق من قبل الاتحاد المحلي لكرة القدم في انتهاك النادي للقواعد الصحية في التعامل مع فيروس كورونا

شكلت هذه ضربة جديدة لفريق لاتسيو قبل مواجهة منافسه زينيت سان بطرسبرغ الروسي في دوري الأبطال الأربعاء الماضي، إذ فتح مكتب المدعي العام أيضاً تحقيقاً في انتهاكات النادي خلال فترة الوباء.

وتشير التقارير إلى أن الاتحاد الأوروبي (يويفا) منع هداف فريق لاتسيو تشيرو إيموبيلي وزميليه لوكاس ليفا وتوماس ستراكوشا من السفر إلى روسيا لخوض اللقاء، بعد أن غابا عن مواجهة كلوب بروج في بلجيكا الأسبوع الماضي بسبب عدوى كورونا، رغم أنهم لعبوا مباراة في الكالتشو مطلع هذا الأسبوع، وسجل إيموبيلي هدفاً حاسماً في الفوز المثير (4 – 3) على فريق تورينو.

ووفقاً للصحيفة، استجوبت السلطات الإيطالية رئيس لاتسيو كلاوديو لوتيتو، وطبيب الفريق إيفو بولشيني، وسط تكهنات بالغش في نتائج فحوص كورونا، ما عرّض حياة لاعبين ومسؤولين وحكام للخطر. وفي حال تورُّط لاتسيو، قد يعاقَب بالهبوط إلى الدرجة الثانية. أما العقوبة الأخف، فهي فرض غرامات وحسم نقاط من رصيده.

التعليقات