كيف تحافظ على راحة البال ؟

عبد الرحمن هشام
صحة ولياقة
كيف تحافظ على راحة البال ؟

تحقيق السلام الداخلي هو شيء صعب، بينما نحن محاطون بالأخبار والآراء السلبية، ومع ذلك نحتاج في هذا الوقت المليء بالضغوط الجسدية والنفسية للحفاظ على راحة البال والشعور بالسعادة.

وذكر موقع “هيلث شوتس” سبعة بنود يمكن التركيز عليها للحفاظ على راحة البال والإحساس بالسعادة والنشاط.

وأوصى الخبراء بالتقليل من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي حيث تفيد هذه المواقع لفترة قصيرة في إزالة الملل، ولكن يمكن أيضا أن تسبب الأرق، فالضوء الأزرق المنبعث يؤثر على تكوين الميلاتونين الذي يحفز على النوم، كما يمكن أن يكون سبب عدم القدرة على النوم هو قلة الإنتاجية وقلة النشاط، كما تساعد ممارسة الرياضة في زيادة هرمونات السعادة.

وأوضح الموقع أنه لا فائدة من تضييع الوقت في التفكير في الأشياء التي ليست تحت سيطرتك، ولكن من المفيد تماما تركيز الطاقة في أشياء تستطيع إنجازها، حيث تستطيع تحقيق السعادة وراحة البال من خلالها.

ويكون للحديث الذاتي تأثير إيجابي وسلبي، لهذا يجب ترك التعليقات السلبية جانبا وتكييف العقل للتحدث بتفاؤل وإشغال النفس بالعمل والإنجاز عند الإحساس بالإحباط.

وينسى البعض أن كل علاقة لها حدود، وتجاوز هذه الحدود يسبب تعبا نفسيا ويبعد راحة البال، ويكون من المفيد جدا وضع حدود لبعض العلاقات الشخصية والعاطفية.

ويعتبر صحيا وضع قائمة مهام صحيحة من دون وضع أولويات تستنفد الطاقات العقلية والجسدية وتسبب التوتر والتعب، كما أنه يفيد التفكير في الحاضر، حيث يجنح الجميع على التفكير في المستقبل لدرجة نسيان الحاضر، فإذا كنت منظما وسعيدا في حاضرك، عندها فقط ستتمكن من التخطيط لمستقبل جميل.

السلام الداخلي , سعادة , إشعال النفس بالعمل , قلة النشاط

المصدر : سبوتنيك

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة