5 سمات قد تجعلك شخصًا استثنائيًا

uull uull
صحة ولياقة
5 سمات قد تجعلك شخصًا استثنائيًا

يتسأل عدد من الأشخاص عن ما الذي يجعل شخص ما غير عادي أو استثنائي؟، والمثير للدهشة أن الصفات التي تميز هؤلاء الأشخاص لا تتعلق بمستوى تعليمهم أو دخلهم أو مواهبهم.

الأشخاص غير العاديين لديهم حكمة وطريقة تجعلك تريدهم أن يكونوا من أصدقائك أو جيرانك أو زملاءك في العمل أو مرشدك في الحياة.

وفقًا لـ جو نافارو وهو عميل متقاعد من مكتب التحقيقات الفدرالي مع أكثر من 40 عامًا من دراسة السلوك البشري والأداء، وجد أن هناك خمس سمات تميز الأفراد الاستثنائيين عن أي شخص آخر، ويجب أن يكون لديهم الصفات الخمس كاملة وليست صفة واحدة أو عدة صفات فقط

1- الإتقان

يبرز الإتقان في فعل أفضل ما لديك في كل ما تفعله من خلال التفاني في العمل والتكيف مع الظروف المختلفة.

يوسين بولت وهو أسرع عداء على الإطلاق، لم يحقق هذه المكانة من خلال القدرة الرياضية فقط، لقد حققها من خلال الإتقان، حيث التعليم والتطوير والتضحية، والإبقاء مُركزًا على هدفه.

وهناك جانب آخر للإتقان، ألا وهو معرفة عواطفنا ونقاط قوتنا، والأهم من ذلك، نقاط ضعفنا.

وذلك من خلال فهم أنفسنا، فإننا نعرف أشياء مثل متى يجب أن يأخذ الآخرون زمام المبادرة، عندما لا نكون في أحسن حالاتنا في ذلك اليوم.

يمكنك الوصول إلى مرحلة الإتقان من خلال طرح الأسئلة التالية والبحث عن أجوبة لها:
ما هي المجالات التي تحتاج إلى اهتمامي؟
ما هي المعرفة أو التدريب أو المهارات التي ستساعدني في تحقيق أهدافي؟
ماذا يمكنني أن أفعل الآن لبدء التغيير؟
كيف يمكنني تطوير نفسي من خلال الكتب أو الموجهين أو المؤسسات أو الدروس عبر الإنترنت؟

2- الملاحظة

لقد تعلمنا أن ننظر، ولكن لا نلاحظ.

فأصبحنا ننتظر لنعرف ما إذا كان بإمكاننا عبور الشارع بأمان أو ما هو طابور السوبر ماركت الذي يتحرك بشكل أسرع، إنها تجربة مفيدة، لكنها قد لا توفر معلومات كاملة.

لكن عملية الملاحظة تتطلب مجهودًا لتصبح النتائج أكثر وضوحًا، فالأمر يتعلق باستخدامك لجميع الحواس من أجل فهم أكثر استنارة للبيئة المحيطة بك والآخرين.

الأشخاص الاستثنائيين يتمتعون بمجموعة من المهارات تمكنهم من الملاحظة وبالتالي يعرفون ما الذي يبحثون عنه وكيفية ترتيب الأولويات والتحقق من صحة ملاحظاتهم واستنتاجاتهم.

3- التواصل

يتواصل الجميع باستمرار، لكن إذا قمت بعمل التواصل بشكل صحيح قد يحبك الجميع لكن إذا فعلتها بشكل خاطىء قد يشك بك الجميع.

فمهارات التواصل الاستثنائية ترفع من جودة العلاقات، لا يتعلق الأمر بالتواصل بشكل مثالي بل بشكل فعال وهذا يُبني الثقة في التعامل.

على سبيل المثال، إظهار الرد على رسائل البريد الإلكتروني والمكالمات على الفور يعني أنك تقدر الآخرين، فلا ينبغي تأجيل الأخبار السيئة ولا الامتنان، كل هذه الأشياء البسيطة ترفع من جودة العلاقة مع الأشخاص.

4- العمل

يُعرف العمل بأنه الشيء الغير اللفظي، والذي يُظهر من نحن وما هو المهم بالنسبة لنا.

و لا يمكننا القيام بهذه السمة بالكامل بدون الثلاثة سمات السابقة: الإتقان يعدنا لاتخاذ إجراءات محتملة بناءً على ما يحدث؛ الملاحظة تسمح لنا بفهم الموقف في سياقه حتى نتمكن من التصرف بشكل مناسب؛ التواصل يسمح لنا بإعطاء وتلقي المعلومات والدعم للعمل.

5- الراحة النفسية

الراحة النفسية هي الحالة التي يتم فيها تلبية احتياجاتنا وتفضيلاتنا البيولوجية والعاطفية، إنها تُشكل حجر الأساس لصحتنا العقلية والجسدية.

ولن تتحقق الراحة النفسية طالما لم تتوافر الأربع سمات السابقة، وعدم توفير الراحة النفسية سيؤدي إلى وجود مشاعر سيئة مثل التوتر أو الخوف.

فالإنسان يزدهر عندما يكون لديه الراحة النفسية، وهي ضرورية خاصًة في الأوقات الصعبة.

المصدرCNBC عربية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة