النهار سياحة – السياحة الجبلية: نمط من استغلال المزايا التنافسية

uull uull
سياحة
uull uull13 مارس 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
النهار سياحة – السياحة الجبلية: نمط من استغلال المزايا التنافسية

أكد خبراء السياحة أن مشروع تروجينا ، الذي أطلقه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ، يعد من العلامات البارزة في صناعة السياحة. السعودية (حوالي 800 مليون دولار) من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2030 ، ومن المتوقع أن تكتمل بحلول عام 2026.

مزايا تنافسية

وقال بدر الرزيزا رئيس غرفة الشرقية: مشروع تروجينا يمثل استثمارا في الطبيعة والجغرافيا. وهي ترجمة فعلية لاستغلال المزايا التنافسية للقطاعات الواعدة وتطبيق مفهوم القطاعات النامية. يقع ضمن الأنشطة المتوافقة مع مبادئ التنمية المستدامة ذات العوائد الاقتصادية والثقافية والاجتماعية ؛ إنه يوفر آلاف فرص العمل للقوى العاملة الوطنية “. وأكد أن السياحة الجبلية كانت من الضروريات الاستراتيجية والتنموية لقطاع السياحة المتنامي من أجل استكمال منظومة التميز السياحي في المملكة ، متوقعا أن يقود مشروع تروجينا قاطرة التنمية في إطارها المحلي والوطني.

طبيعة المناطق

من جهته ، أكد رئيس اللجنة الوطنية للسياحة السابق الدكتور عبداللطيف العفالق ، أن نمط السياحة يرتبط بطبيعة المناطق ، وأن الاستثمار والترويج للسياحة الجبلية يتطلبان خلق خدمات متنوعة من أجل توفير أجواء ممتعة للسياح ، خاصة أن السياحة الجبلية تتميز بأنشطة متعددة ، في ظل اهتمام السائح السعودي بالسياحة الجبلية ، وأن المناطق الجنوبية تتميز بالجبال.

وأضاف أن تكلفة الاستثمارات السياحية مرتبطة بطبيعة المشاريع ، وتحويل المناطق الجبلية إلى وجهة سياحية جذابة تتطلب ضخ استثمارات ضخمة في ظل حاجة هذه الخدمات لتوفير البنية التحتية ، وفي ظل الأرقام التي تشير إلى أن الاستثمار في السياحة الجبلية هو استثمار مجدٍ.

وبخصوص ارتفاع تكاليف السياحة في المملكة ، أوضح أن الارتفاع يرجع إلى ارتباط السياحة بالموسم ، متوقعا انخفاض الأسعار في السنوات المقبلة.

تشجيع التنوع السياحي

وأوضح رئيس الجمعية السعودية للإرشاد السياحي ، سطام البلوي ، أن دخول السياحة الجبلية كنمط جديد يعزز التنوع السياحي في المملكة ، خاصة في ظل تنوع التضاريس والجيولوجيا التي تتميز بها المملكة العربية السعودية.

وأشار إلى أن هذا النوع من السياحة يستهدف 700 ألف سائح سنويا بحلول عام 2030 مما يستدعي وضع خطط تسويقية للمشاريع السياحية.

وأضاف أن جمعية الإرشاد السياحي قامت بتأهيل نحو 40 مرشداً سياحياً ، ووضعت خطة لبرنامج تدريب وتأهيل للمرشدين الحاليين أو المستقبليين ، لا سيما أن الجمعية السعودية للإرشاد السياحي وبالتعاون مع وزارة السياحة والوجهات السياحية بدأت إنشاء تخصصات الإرشاد السياحي (الطبخ ، سياحة الكهوف ، سياحة المغامرات).

المصدر: www.okaz.com.sa

رابط مختصر