التخطي إلى المحتوى

اُكتشف مآخراً من باحثين فريق دولي كويكبا يقع خلف المريخ يشبه تكوينه بشكل لافت تكوين القمر، ويعتقد العلماء أن هذا الكويكب، قد يكون في الأصل قطعة قديمة من حطام القمر انفصلت عنه قبل 4 مليارات عام أثناء تشكل القمر والكواكب الصخرية الأخرى في نظامنا الشمسي.

حيث قام الفريق بفحص الكويكب المسمى (101429) 1998 VF31. الذي أظهرت بيانات قياس طيفه اللوني تكوينا مشابها لفئة شائعة من النيازك تسمى الكوندريت العادي وهي نيازك حجرية غير معدنية لم تتغير خصائصها منذ تشكلها.

إذا سمحت القدرة الفائقة لمرصد (VLT) في جمع الضوء بجمع بيانات عالية الجودة عن هذا الكويكب أكثر من أي وقت مضى.

وبعد دمج هذه القياسات الجديدة مع البيانات التي تم الحصول عليها سابقا في مرفق تلسكوب الأشعة تحت الحمراء التابع لناسا في هاواي، وجد الباحثون أن الطيف المنعكس على الكويكب يتطابق بشكل مدهش وغير متوقع مع طيف الضوء المعكوس على سطح القمر.

فقد وجد العلماء أن الاحتمال الأقرب أن الكويكب انفصل عن القمر إثر اصطدامه بجرم كبير قبل 4 مليارات عام

وقال الدكتور أبوستولوس كريستو، عالم الفلك في (AOP) والمؤلف الرئيسي للبحث أن “الفضاء الذي يفصل بين الكواكب حديثة التكوين كان مليئا بالحطام وكانت الاصطدامات شائعة، والكويكبات الكبيرة تضرب باستمرار القمر والكواكب الأخرى”.

وأضاف قائلاً “يمكن أن تكون شظية من هذا التصادم قد وصلت إلى مدار المريخ عندما كان الكوكب لا يزال يتشكل وكان محاصرا في غيوم طروادة”.

وبغض النظر عن مصدر هذا الكويكب المدهش فإن مواصلة العمل على استكشاف هذه الفئة من الأجرام سيتيح في المستقبل الحصول على معلومات أكثر دقة حول تركيبة النظام الشمسي في مرحلة مبكرة من تشكله

التعليقات