التخطي إلى المحتوى

قام علماء من الجامعة الوطنية الروسية للأبحاث النووية ميفي بالتعاون مع الخبراء في معهد الفيزياء المعدنية التابع للأكاديمة العلوم الروسية بتصميم بنية نانوية على أساس زرنيخ الغاليوم التي لها القدرة
على تحسين أداء الرقائق الالكترونية العالية التردد
سبوتنيك: البنية المغايرة هي عبارة عن مادة من رقائق نمت على ركيزة من أشباة الموصلات المختلفة التي ما تستخدم في الاغلب في الالكترونيات يسمح التصميم الكمومي
المتطور بإنشاء الصفائح بتلك الميزات التي تتطلب إنتاج أحدث الأجهزة الألكترونية الذكية

بحيث يمكن تحسين سرعة الأجهزة بواسطة زيادة محتوى الانديوم في الطبقة النشطة الموصلة للمادة

إذا أن زيادة الانديوم يسمح بالحد من كتلة الالكترونات الموجودة في البنية ويعمل ايضا على زيادة سرعتها ولهذا تزداد السرعة في الاجهزة الالكترونية

ومع ذلك فإن ما يعيق إنجاز هذا الأمر هو الجهد الميكانيكي للشبكة البلورية في الطبقات المتاخمة

وفي هذا السياق قام علماء الفيزياء من الجامعة الوطنية بحل هذة المعضلة من خلال بناء طبقة سميكة انتقالية مع زيادة محتوى الانديوم في الطبقة النشطة

وكـ نتيجة لذلك تمكن العلماء من الوصول الى نسبة 100 بالمئة مع الحد الدني للإجهاد المكانيكي

وقد تم إستخدام طريقة التقيل لنمو العينات وهذة الطريقة تقتضي ترسب طبقة متبلورة لأشباة الموصلات على ركيزة افتراضية التي يتغير فيها مؤشر الشبكة البلورية لدى نمو الطبقة الانتقالية

وقد أختار العلماء الظروف الملائمة للنمو وهي درجة الحرارة للركيزة وبنية الطبقة الانتقالية وسماكة وتكونية الطبقة النشطة

ولهذ السبب اكتسبت الهياكل جودة عالية مع تشتت للإلكترونات بدرجة ضئيلة وخشونة قليلة على السطح تقدر بـ 2 نانو متر فقط

ان الخصائص الاكترونية للعينات التي انشئت في الجامعة الوطنية قد تم قياسها من قبل المختصين في معهد علوم المواد الفيزيائية التابع لأكاديمية العلوم الروسية.

التعليقات