حملة ضد لعبة ببجي بسبب تحريضها على “استهداف الكعبة”

عبد الرحمن هشام
تكنولوجيا
حملة ضد لعبة ببجي بسبب تحريضها على “استهداف الكعبة”

صب مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي غضبهم على لعبتين إلكترونيتين بسبب ما قالوا إنه تحريض على استهداف الكعبة وترويج عبادة الأصنام.

وتحت هاشتاغ “#STOP_PUBG” نشر مئات الساخطين على مواقع التواصل صورًا مأخوذة من لعبتي “بابجي” و”فورت نايت” يظهر فيها جندي يحاول التصويب نحو الكعبة، كما يظهر في صورة أخرى جندي لا يمكنه التقاط السلاح إلا إذا قام بحركات تحاكي عبادة الأصنام، على حد قولهم.

وكتب أحد المستخدمين “لعبة فورت نايت تنتهك حرمة الكعبة والمسجد الحرام”. وقال ثالث “فيسبوك عمال يمسح ف البوستات دي. والله إحنا بقينا عايشين وسط عصابة بتتحكم في كل حاجة تخصنا”.

وقال أخر “من فضلك لا تلعب ببجي، في الأول نزلوا صنم علشان اللي يلعب يسجد للصنم ودلوقتي ضرب الكعبة.. ربنا ينصر الإسلام علي أعدائه”.

ولقد تسببت لعبة “ببجي” في انتحار طفلة مصرية تبلغ من العمر 11 عاما، حيث دخل أهلها غرفتها ووجدوها معلقة في حبل، وحسبما أكد والدها فقد اعتادت الطفلة على لعب ببجي بشكل مستمر في الآونة الأخيرة وتسبب لها في عزلة.

وحذر علماء علم النفس من إدمان الألعاب الإلكترونية، حيث يتحول الطفل الذي يلعب إلى متقمص لشخصية اللاعب وهو ما يجعل من الصعب الابتعاد عنها وقد يصل الحال إلى ارتكاب أفعال حمقاء قد تصل إلى جرائم.

لعبة ببجي , أطفال , الكعبة , لعبو الكترونية , استهداف

المصدر : سبوتنيك

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة