التخطي إلى المحتوى

كشف يوسف الصالحي المدير التنفيذي لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا عن برامج وخطط الواحة لدعم المشروعات الناشئة والمبتكرين، موضحا أن هناك العديد من الأفكار التي تحولت بفضل هذه البرامج إلى واقع ينافس على الأرض.

وأوضح الصالحي -في حوار خاص مع الجزيرة نت- أن واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا تعمل على زيادة الدعم للشركات الناشئة المحلية بطريقتين: الأولى من خلال توسيع مركز الاحتضان الخاص لقبول مزيد من الشركات الناشئة، والثانية من خلال البرنامج الجديد “إليف 8” (ELV8) وهو برنامج نمو مدته 12 شهرا يقدم تدريبا مكثفا وإرشادا ودعما للأعمال لتمكين الشركات الناشئة الواعدة من تحقيق النمو السريع لشركاتها القائمة على التكنولوجيا خارج حدود قطر وفي الأسواق الدولية.

وأشار الصالحي إلى أن البرنامج يساعد هذه الشركات الناشئة على تسريع نموها عن طريق منح رواد الأعمال الآليات والإرشاد لتطوير الأدوات العقلية اللازمة للنمو المتسارع، والتواصل مع الشركات الناشئة والمستثمرين الدوليين، وتحقيق النمو الدولي وزيادة تدفق الإيرادات، معبرا عن ثقته بأن هذا البرنامج الجديد سيضيف المزيد من النجاح.

وعن الأفكار الابتكارية التي خرجت من الواحة، قال الصالحي إن هناك العديد من الأفكار التي خرجت أخيرا وأسهمت في تقديم الحلول التكنولوجية والمالية الآمنة للسداد عبر الإنترنت، فهناك منصة “سي والت” (Cwallet) التي تهدف إلى تعزيز المجتمع غير النقدي والشمول المالي وتستخدم في تقديم الخدمات وحلول السداد للعمال المهاجرين أو الذين يتلقون دخلا زهيدا.

وأضاف أن منصة “فاتورة” أيضا تعد أحد الحلول الآمنة للسداد عبر الإنترنت للشركات الكبيرة والصغيرة والمتوسطة والناشئة، كما أنها تقدم للشركات وسيلة لإنشاء فواتير عبر الإنترنت وإرسالها إلى عملائها، وتحصيل المدفوعات بشكل أسرع وجهد أقل، مما يساعد على زيادة المبيعات وتسريع نموها وتطويرها، وقد أضافت المنصة أيضا محركا بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي للمساعدة في اكتشاف عمليات الاحتيال خلال السداد عبر الإنترنت.

المصدر: قناة الجزيرة

التعليقات