النهار خليجات – جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية تضع برنامج عمل لدعم الأمهات المرضعات

عبد الرحمن هشام
2022-03-05T08:37:21+03:00
أخبار السعودية والخليج
عبد الرحمن هشام24 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
النهار خليجات – جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية تضع برنامج عمل لدعم الأمهات المرضعات

طورت جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية إحدى جمعيات الدعم الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة برنامج عمل لتحديث وتطوير آليات إدارة خطوط الدعم للأمهات المرضعات بالإضافة إلى تقديمه. تحليل استبيان رضا العملاء عن خطوط الدعم وإجراء بعض التعديلات على درجات الدعم. تقييم الرضا ، ومناقشة مقترح مراجعة الأمهات بعد أسبوع من تقديم الاستشارة لقياس مدى الاستفادة ، بالإضافة إلى الموافقة على برنامج المرشدات لعام 2022.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية برئاسة معالي م. خولة عبد العزيز النعمان رئيس الجمعية ، من خلال ميزة الاتصال المرئي ، بحضور أعضاء مجلس إدارة الجمعية ، وسعادة إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي ، وممثلين عن إدارة التثقيف الصحي بالأعلى. مجلس شؤون الأسرة بالشارقة.

وشهد الاجتماع عرضاً لرسالة الجمعية وأهدافها وقيمها الجديدة ، وآخر المستجدات في الدبلوم المهني في التغذية والصحة العامة ، إضافة إلى مناقشة العمل الجديد ، خاصة فيما يتعلق برد فعل وزارة التربية والتعليم. تنمية المجتمع بخصوص موضوع الجدول الشهري لمنتدى الأمهات والتعليم المستمر والموافقة عليه طوال العام.

وأكدت خولة عبد العزيز النعمان أن دعم الأمهات المرضعات وخاصة فيما يتعلق بتقديم الاستشارات الصحية يعد من الأولويات الرئيسية لجمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية ، وذلك بهدف توعية الأمهات بأهمية وفوائد الرضاعة الطبيعية ، وهو أحد أهم أولويات جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية. أفضل مصادر تغذية الرضع والحد من العدوى والوقاية من الأمراض ، بالإضافة إلى تقديم النصائح والإرشادات الصحية التي تضمن لهم حماية صحتهم وصحة أطفالهم ، مما يساهم في تمكينهم من بناء جيل صحي وسليم ويسهم في الارتقاء بمقومات المجتمع في كافة المجالات.

وأضافت النعمان أن الخطوط الداعمة من أهم مبادرات الجمعية التي تضمن التواصل المباشر مع الأمهات لمعرفة كل التحديات الصحية التي يواجهنها. وتسعى الجمعية إلى تكثيف جهودها لترسيخ ممارسة الرضاعة الطبيعية بين الأمهات وتقديم كافة أشكال الدعم لهن ، وضمان مساهمة فاعلة في تحقيق رؤية إمارة الشارقة لتكون مدينة صحية وصديقة للأطفال والأطفال. الشباب وبيئة خالية من الأمراض وكذلك باقي الإمارات.

المصدر : www.wam.ae

رابط مختصر