النهار خليجات – عمار النعيمي: الأمن والسلامة والأمن سيبقى على رأس أولوياتنا

عبد الرحمن هشام
أخبار السعودية والخليج
عبد الرحمن هشام25 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
النهار خليجات – عمار النعيمي: الأمن والسلامة والأمن سيبقى على رأس أولوياتنا

ترأس سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي الدورة الثانية للمجلس لعام 2022. وأكد في البداية أن حكومة الإمارة تعمل جاهدة لجعل عجمان إحدى الدول أفضل المدن الملائمة للعيش والاستقرار والاستثمار. مشيرا إلى أن الأمن والسلامة والأمن سيظلان دائما على رأس أولوياتنا.

واستعرضت الجلسة تقرير “مؤشر جاهزية الصناعة الذكية” ، الذي يأتي ضمن مبادرات الدولة الخمسين ، لتعزيز الاستراتيجية الصناعية للدولة ، واعتماد حلول الثورة الصناعية الرابعة على الصعيد الوطني ، ووضع خارطة طريق دقيقة ومخصصة لاعتماد التقنيات التي تتناسب مع قدرات المنشآت الاقتصادية بهدف زيادة الإنتاجية الصناعية بنسبة 30٪ ، وإضافة 25 مليار درهم إلى الناتج المحلي الإجمالي للدولة خلال السنوات العشر القادمة ، كحصة الصناعات التحويلية في إمارة عجمان ، من إجمالي الوارد بلغ الاستثمار الأجنبي المباشر 73٪ في عام 2020.

وأشار التقرير إلى أن التقييم المبدئي لعدد 16 مصنعا في الإمارة من شركة عالمية متخصصة للتأكد من مطابقة المصانع للمواصفات والمتطلبات وحصولها على مقعد واحد من بين ثلاثة فقط في الدولة في عملية التقييم من مقيم معتمد من SIRI للحكومة السنغافورية. كما استعرض التقرير النتائج المرجوة للسنوات العشر القادمة.

وشدد المجلس على أهمية مبادرة استقطاب الاستثمار الأجنبي واعتماد سياسة داعمة للشركات في تبني التقنيات المتقدمة للمساهمة في وضع الإمارة على خريطة التنافسية الصناعية المحلية.

اطلع أعضاء المجلس على تقرير “أفضل المدن الصالحة للعيش” لعام 2021 الصادر عن مجلة “الإيكونوميست” البريطانية الرائدة عالمياً في ذكاء الأعمال العالمي ، ويتم التقييم وفق خمسة معايير رئيسية وهي الاستقرار والرعاية الصحية. والثقافة والبيئة والتعليم والبنية التحتية ، حيث احتلت المرتبة 141 مدينة على مستوى العالم ، وأظهرت نتائج التقرير أن إمارة عجمان احتلت المرتبة الثالثة عربياً بعد أبوظبي ودبي.

وأوصى المجلس بمواصلة التقدم في الترتيبات العالمية لأفضل المدن الصالحة للعيش والتركيز على المبادرات التي تشجع الاستثمار في الرياضة وتنظيم الفعاليات والرياضات إقليميا ومحليا ورفع جودة البنية التحتية لشبكة الطرق وخدمات النقل العام والتشجيع على إنشاء المهرجانات الثقافية والفنية والأنشطة المسرحية ورفع مستوى الخدمات الصحية. للجمهور وتوسيع شبكة الرعاية الصحية.

ناقش أعضاء المجلس آليات وضع مواصفات وإجراءات السلامة في الحافلات المدرسية ، لضمان سلامة الطلاب والطالبات ، وتوحيد الإجراءات والمتطلبات المطبقة على المنشآت التعليمية الحكومية والخاصة. استعرض فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث مستجدات الإجراءات الاحترازية لوباء كورونا وتخفيف القيود المفروضة على المستوى العالمي.

ووافق المجلس على تخفيف القيود المتعلقة بالجائحة في الإمارة ، ورفع القدرات الاستيعابية لمختلف الأنشطة والفعاليات الاقتصادية والاجتماعية ، مع ضرورة التزام أفراد المجتمع بالإجراءات الاحترازية المتخذة.

كما اطلع أعضاء المجلس على سير العمل في ملف دراسة متابعة الأعمال ، وناقشوا المقترحات الخاصة بساعات العمل خلال شهر رمضان ، انسجاما مع توجيهات الحكومة الاتحادية وضمان خصوصية الشهر الفضيل ، لممارسة الشعائر الدينية و تقوية الروابط الاجتماعية.

ودعا المجلس الجهات الحكومية المختلفة إلى إطلاق حزمة من الأنشطة والبرامج الرمضانية النوعية التي تخلق جواً فريداً من الإيمان والروحانية.

المصدر : www.alkhaleej.ae

رابط مختصر