النهار خليجيات – الجنفاوي قطاع الدراسات يستقبل شهر رمضان

هبة علي
2022-04-06T19:30:58+03:00
أخبار السعودية والخليج
هبة علي6 أبريل 2022آخر تحديث : منذ شهرين
النهار خليجيات – الجنفاوي قطاع الدراسات يستقبل شهر رمضان

200 مركز لتعليم القرآن الكريم وعلوم الطب الشرعي والمنتديات الثقافية إطلاق مسابقة تحفيظ القرآن الكريم “إملأ بيتك بالنور” بحلتها الجديدة

أسامة أبو السعود

قال وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المساعد للدراسات الإسلامية وشؤون القرآن الكريم الدكتور فهد الجنفوي ، إن قطاع الدراسات الإسلامية أنهى استعداداته لاستقبال شهر رمضان المبارك ، لافتا إلى التعرف على القرآن الكريم وعلوم الشريعة من خلال مراكز شؤون القرآن الكريم والدراسات الإسلامية التي تضم 200 مركز منتشرة في جميع المناطق. مناطق دولة الكويت في الفترتين الصباحية والمسائية ، بالإضافة إلى المنتديات الثقافية والأسابيع العلمية والأنشطة الثقافية.

وأضاف الجنفوي: بدأت الاستعدادات لشهر رمضان المبارك في قطاع الدراسات قبل حلول الشهر الكريم ، حيث أقام القطاع منتدى للرجال (وأنك صيام خير لكم) شارك فيه كثير من المشايخ والدعاة. عدد من مساجد الدولة اضافة الى ملتقى اخر للسيدات طيلة شهر شعبان كاملا تحت شعار (ان كان الله معك) اضافة الى اقامة منتدى علمي وثقافي يومي خاص بالمرأة خلال شهر رمضان المبارك. رمضان من الحادية عشرة صباحا حتى العاشرة مساءا. القرآن الكريم ودروس شرعية ونصائح وإرشادات تجعل المسلم منتصرا في موسم الخير.

وأوضح الجنفاوي: جميع مراكز شؤون القرآن الكريم وقطاع الدراسات الإسلامية في مختلف المتابعين لدور القرآن الكريم – مراكز الأتروجة – السراج المنير – حلقات تحفيظ القرآن – الشباب. المقرئ – بالإضافة إلى مراكز حفص وغيرها من مراكز القطاع تستقبل الراغبين والمسجلين بها في الفترتين الصباحية والمسائية ، لافتا إلى أن بعض هذه المراكز تستقبل الراغبين والمسجلين عن طريق التعليم عن بعد ، وهو ما أثبت نجاحه خلال جائحة فيروس كورونا ، لذلك ما زلنا نعمل على استثمار هذه المنصات في التعلم الإلكتروني بهدف نشر رسالة القرآن الكريم ، مضيفا أن هناك العديد من المسابقات العلمية والقرآنية. في أقسام الدراسات الإسلامية المختلفة وأهمها مسابقة “املأ بيتك نورا” في نسختها الثالثة والتي أثبتت نجاحها وتميزها خلال العامين الماضيين لاختيار أحلى الأصوات وأجمل تلاوات. القرآن الكريم ، بالإضافة إلى مسابقة نوعية جديدة تحت اسم (رابطة الحفظ) ، يتنافس فيها مجموعة من حفظة القرآن الكريم مع مجموعة أخرى.

ودعا الجنفوي إلى الاستفادة من هذا الشهر المبارك والضيف الكريم بالتوجه إلى القرآن الكريم للتعلم والتعليم. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “خيركم من يتعلم القرآن ويعلمه”. القرآن الكريم وعلوم الشريعة لمختلف شرائح المجتمع من مواطنين ومقيمين.

المصدر: www.alanba.com.kw

رابط مختصر