النهار خليجيات – السباعي: ندرس فرض رسوم هدر على أصحاب المنازل

هبة علي
أخبار السعودية والخليج
هبة علي10 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
النهار خليجيات – السباعي: ندرس فرض رسوم هدر على أصحاب المنازل

أكد الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لإدارة النفايات (موان) الدكتور عبدالله السباعي أنه لن تكون هناك رسوم للنفايات خلال العامين المقبلين.

وأشار خلال لقائه ببرنامج “علني” على قناة “السعودية” ، إلى أن الفترة المقبلة ستشهد إصدار فواتير لإزالة النفايات المنزلية. وقال: “إن نموذج العمل للخطة الإستراتيجية الشاملة لإدارة النفايات قد يشمل فرض رسوم مالية في بعض الحالات التي تتطلب ذلك ، وتم منح المركز مهلة سنتين لتحديد هذه الحالات ، مما يعني أنه سيكون هناك لا توجد رسوم للنفايات خلال العامين المقبلين “.

وأضاف: “نبدأ اليوم بما يسمى بالمكاسب السريعة في قطاع إدارة النفايات وهو أي استثمار لا يتطلب إنفاق مالي إضافي من الدولة. وهناك مواد يمكن استخدامها مثل المواد البلاستيكية والكرتون و المعادن ، وجميعها لها قيمة تبيع منتجاتها وتغطي هذه الاستثمارات “.

وشدد السباعي على أنه في حال فرض رسم على صاحب المنزل فسيكون مقابل إعادة تدوير النفايات التي ينتجها ، مشيرا إلى أن الدولة تتحمل 6 مليارات ريال سنويا لنقل هذه النفايات إلى مكبات النفايات ، بالإضافة إلى تكلفة أخرى. تقدر بخمسة مليارات ريال لتدهور البيئة.

ولفت إلى أن المخلفات هي مسؤولية من أنتجها وليس على عاتق الدولة أو الأمانات الإقليمية ، مشيرا إلى أن أكثر من نصف النفايات في المملكة عضوية ، وتتمثل في بقايا الطعام التي يتخلص منها الشخص. هذا يعني أنه يمكنه تقليل حجم النفايات بشكل كبير ، مضيفًا: سلوك وسلوك منتجي النفايات لدينا غير صحيحين ، ويمكننا تقليل كمية النفايات بشكل كبير.

وأوضح أن “استراتيجية هذا القطاع القائمة على أهداف القضاء على مكبات النفايات ليست حلاً اليوم ولن تكون حلاً في المستقبل ، ونعمل تدريجياً على الاستغناء عنها والاستفادة من هذه النفايات كمصدر إنتاج المواد ومكيفات التربة أو الطاقة “.

وأضاف: “سيعمل المركز على تجفيف رافد هروب الأموال الوطنية إلى الخارج من خلال التشريعات والأنظمة ، واليوم لا يجوز لأي جهة شراء نفايات من جهة غير مرخصة ، ولكل جهة أدوار رقابية مختلفة ، ومن يشتري نفايات من أماكن غير مرخصة سيتعرض لغرامات تصل إلى 10 ملايين ريال حسب النظام الجديد ، واليوم بدأنا التحول ووصلنا إلى مرحلة التخطيط ، ثم يبدأ التنفيذ تدريجياً من نهاية عام 2022 في الأربع سنوات. موجات حسب المدن والمناطق التي يتم اختيارها حسب اولوية المشاكل فيها “.

المصدرwww.okaz.com.sa
رابط مختصر