النهار خليجيات – انتقدت السعودية الأمم المتحدة: الإعدام دون محاكمة عادلة قد يرقى إلى جريمة حرب

هبة علي
أخبار السعودية والخليج
هبة علي7 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
النهار خليجيات – انتقدت السعودية الأمم المتحدة: الإعدام دون محاكمة عادلة قد يرقى إلى جريمة حرب

دعت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ، ميشيل باشليت ، السعودية إلى إلغاء عقوبة الإعدام ، مشيرة إلى أن إعدام سجين دون محاكمة عادلة قد يرقى إلى “جريمة حرب”.

وقالت باشليه في بيان نشرته الأمم المتحدة على صفحتها الرسمية إنها “تستنكر” إعدام السعودية 81 شخصا يوم السبت ، داعية الرياض إلى مواءمة قوانين مكافحة الإرهاب مع “المعايير الدولية”.

واعتبر المفوض السامي أن الـ 81 سجينًا “لم يحصلوا على محاكمة عادلة”.

وأشارت باشليه إلى أن 41 من الذين أُعدموا ينتمون إلى الطائفة الشيعية وشاركوا في مظاهرات بين عامي 2011 و 2012 للمطالبة بتمثيل سياسي أكبر ، مشيرة إلى أن 7 آخرين يحملون الجنسية اليمنية وآخر يحمل الجنسية السورية.

وأعربت المفوضة عن قلقها من ارتباط بعض هذه البنود بالحرب في اليمن بين الحوثيين والتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

وقالت باشيليت في بيانها إن تنفيذ أحكام الإعدام بحق الأشخاص الذين لم يحصلوا على محاكمة عادلة والضمانات اللازمة محظور بموجب قوانين حقوق الإنسان الدولية وقد يرقى إلى “جريمة حرب” ، على حد وصفها.

وأضاف المفوض أن عقوبة الإعدام تتعارض مع “مبادئ حقوق الإنسان والكرامة والحق في الحياة ومنع التعذيب” ، مشيرة إلى أن تقاعس السلطات السعودية عن تزويد أهالي المحكوم عليهم بالمعلومات اللازمة. والظروف المحيطة بأحبائهم قد تصل إلى حد “التعذيب وسوء المعاملة” ، على حد تعبيرها.

ودعت باشليه السلطات السعودية إلى إعادة “جثث الجلاد إلى ذويهم” ، على حد قولها.

وأعربت المسؤولة الأممية عن قلقها إزاء التعريف “الواسع” لـ “الإرهاب” في الأحكام القضائية السعودية ، مشيرة إلى أنه يشمل “الأعمال غير العنيفة” بحجة “تهديد الوحدة الوطنية” و “الإضرار بسمعة الدولة”. قالت.

ودعت باشليه السعودية إلى إلغاء عقوبة الإعدام ، مشيرة إلى أنها لا تزال واحدة من 38 دولة حول العالم تتبنى هذه الأحكام رغم التوجه الدولي لإلغاء هذه العقوبة.

المصدر: arabic.cnn.com

رابط مختصر